توقف عن ممارستها.. عادات يومية تؤثر على صحة الحيوانات المنوية

يعاني بعض الرجال من مشكلات في الخصوبة، ما يدفعهم إلى محاولة البحث عن علاج التي قد تستدعي إجراء فحص طبي، وبالرغم من ذلك فإن الأمر قد يكون أسهل من ذلك في بعض الأحيان. 

عادات تضر صحة الحيوانات المنوية 

بعض العادات اليومية الخاطئة التي يمارسها الرجال قد تكون سببًا في ضعف إنتاج الحيوانات المنوية لديهم، لذا فلابد من الابتعاد عن مثل هذه الممارسات التي تؤثر على فرص الإنجاب لديهم.

يؤثر التدخين بشكل كبير على إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال؛ مما يضعف فرص الإنجاب، لذلك ينصح بالإقلاع عنه حتى في حالة حدوث الحمل؛ لتجنب تشوهات الأجنة، والأضرار الأخرى التي قد يتعرض لها الجنين بعد الولادة.

تعد حرارة الجسم من الأمور الهامة التي يكون لها تأثير على حجم الحيوانات المنوية، فكل ما يؤدي إلى ارتفاع حرارة الرجل يكون سببًا في التأثير على عدد الحيوانات المنوية. 

ممارسات سيئة تضر الخصوبة

السراويل الضيقة والحمامات الساخنة وركوب الدراجة، كل هذه الأمور تتسبب في زيادة درجة الحرارة في هذه المنطقة؛ بما يكون له تأثير على الحيوانات المنوية لدى الرجل.

ومن بين الأسباب التي تؤدي إلى تقليل الحيوانات المنوية أيضًا هي التعرض للضغط العصبي، لذا ينصح بالاسترخاء والابتعاد عن التوتر والحفاظ على النوم الجيد.

يغفل الرجال الأهمية التي تعود على صحتهم الجنسية عند ممارستهم الرياضة، حيث إنها تلعب دورًا مهمًا في زيادة عدد الحيوانات المنوية؛ لذا ينصح بممارستها بشكل دوري.

كما يجهل البعض الدور الذي تلعبه المياه في الحفاظ على عدد الحيوانات المنوية، لذلك ينصح بشرب الماء والعصائر بكميات جيدة

ثقافة وصحة