مجموعة لويفي لربيع وصيف 2016

الساعة 08:22 صباحاً - 2016/01/11

بعد أسبوعين على إعادة ترسيخ إتجاهات الدار في ثقافة العصر عبر عرضٍ مسبق لحملتها المقبلة، قدمت لويفي مجموعتها النسائية الجديدة لربيع وصيف 2016.
واصلت المجموعة ترسيخ الأساسيات التي تحدد امرأة لويفي اليوم. فتم جمع وتركيب العناصر الأساسية التي إعتمدت في المواسم السابقة، في حين ساهمت التقنيات والمواد الجديدة بتوسيع آفاق العلامة التجارية.
بهذا الإطار، تم تطعيم المجموعة بشخصية أساسية طبيعية مفعمة بالطاقة الآنية، تجسدت بنسخة مصنوعة من المطاط لحقيبة Puzzle الناجحة، وبحركة غير عادية لحزام من سلاسل معدنية، أو في قطع معدنية مختومة حرارياً منحت إحساساً بالوضوح، الحدة والابتكار.
جاءت المجموعة موجزة ولكن مترابطة تماماً مع بعض الحدية، حيث أن الجامد إلتقى مع الناعم، والإصطناعي واجه الخام، والأوضاع الطبيعية إصبحت غير عادية، وهدل الأقمشة كسر من الجانب الكلاسيكي للطلّة ككل. ولعب جلد السويد دوراً بارزاً من أول المجموعة الى آخرها، هذه المادة التي تشكل الجوهر الأساسي لخبرة الدار في مجال الجلود، حيث تم إستخدامها لأول مرة بطريقة الشرائح، وهو أسلوب أستخدم أيضاً في حقيبة Strip بجلد العجل.
بساطة الصورة الظلية للمجموعة حولت الأنظار الى ما يشبه إختباراً للمواد المستخدمة، مع التركيز على الشفافية وتنوع القوام. فأسفرت التقنيات المتقدمة عن أقمشة غير متوقعة، مجعدة عمداً في بعض الأحيان، ولمّاعة مثل سواد القطران أو على شكل قوس القزح بتدرجات اللون البنفسجي في أحيانٍ أخرى. كما أستعملت القطع المعدنية كعنصرٍ لرسمٍ غرافيكي، بينما عكست العناصر التي تشبه قطع المرآة المحطمة واقع متعدد الأوجه.
ولإكمال المجموعة وإبرازها أكثر ظهرت عناصر أرشيفية في المجموعة، بما فيها شعارٌ لبيتٍ مستقبلي وأوزة كندية صممت بالأصل لكي تكون شعار حريري بنمطٍ قديم تم إعتمادها في هذه المجموعة على أنها بروش.

 

يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار الفنية والسياسية والمنوعات واخبار الصحة على موقعنا "ثقافة وصحة" عبر خدمة اخبار Google