وهي تلفظ آخر انفاسها هذا ماكانت تقولة سهير البابلي قبل وفاتها بلحظات

الساعة 02:41 صباحاً - 2021/11/22

بحسب ماقال زوج ابنة الفنانة سهير البابلى،الدكتور رضا طعيمة في لقاء صحفي مع بعض الصحف المحليه أن الفنانة الكبيرة أفاقت قبل وفاتها بلحظات وظلت تردد  "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، ثم انتقلت إلى جوار ربها.

 

وبعد فترة قضتها بالرعاية المركزة بأحد المستشفيات إثر معاناتها من مضاعفات غيبوبة سكر أصيبت بها منذ أكثر من شهر توفيت الفنانة الكبيرة سهير البابلى منذ قليل .

 

وبينما كان الدكتور رضا طعيمة هو وابنتها نيفين يقرآن القرآن إلى جوارها قبل أيام قليلة، أكد فى تصريحات أن الفنانة الكبيرة سهير البابلى بدأت تتحرك قليلاً وتفتح عينيها عند سماعها للقرآن .

 

وتابع زوج ابنة الفنانة الكبيرة قائلاً، "رددنا بعدها بردة البوصيرى فى مديح الرسول صلى الله عليه وسلم ففتحت عينيها للحظات ونظرت لنا وابتسمت، حتى إن الممرضات تعجبن ووقفن معنا يرددن "مولايا صلى وسلم دائماً أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم".

 

وخلال اللقاء الصحفي مع زوج ابنة الفنانة سهير البابلى أوضح أنها كانت تحب بردة البوصيرى ودائما ترددها فى مجالس المديح النبوى التى اعتادت الأسرة أن تنظمها مع بعض أصدقائها من حفظة القرآن وتفرح كثيرا عند ترديدها بصوتها الجميل .

 

وأيضاً أضاف طعيمة ، أنه "قبل دخول الحجة سهير فى الغيبوبة كانت تردد عبارة : ياودود ياودود ياخالق ياموجود صل على الحبيب المحبوب"

 

تغمد الله الفقيده بواسع رحمته واسكنها فسيح جناته وألهم أهلها وذويها الصبر والسلوان على ما اصابهم.


يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار الفنية والسياسية والمنوعات واخبار الصحة على موقعنا "ثقافة وصحة" عبر خدمة اخبار Google