أكتشفتها أمها بالصدفة : طالبة أولى ثانوي تستغل غياب والديها عن المنزل لتستمع مع الخادم على سريرها

الساعة 11:06 مساءاً - 2021/11/21

سيدة مصرية تحكي فاجعتها بعد أن عادت من عملها كأستاذة في إحدى الجامعات المصرية .


وبحسب ما تداولتة بعض الصحف والمواقع الإخبارية المصرية، بأن الأم تفاجأت عندما عادت الى فيلتها لترتاح من عملها في وقت مبكر على غير عادتها، لتجد ابنتها ذات الـ15 عاماً تمارس الجنس مع خادمهم وعلى سريرها.


وبعد أن صُعقت من ما شاهدته من مناضر لم تكن تخطر على بال أحد هرعت مسرعة الى الخادم وهي تصرخ بأعلى صوتها لكي يساعدها أحد جيرانها.


وخلال لحظات قليلة وصل الى الفله دورية شرطة بعد أن تلقوا بلاغ من مجهول بخصوص الحادثة .


وخلال التحقيقات مع الخادم بحسب التفاصيل التي نشرتها بعض الصحف المحلية تبين أن الإثنان (الخادم والفتاه) قد مر على علاقتهما هذة مدة 18 شهراً، كما اتضح بأن الخادم قد بدأ بحركات وإيحاءات لكي يثير بها الفتاه وما أن بدأت تستوعب الأمر حتى بادلته نفس الشعور.


واستمرت العلاقة بين الطالبة الثانوية وخادمها، حتى نهاية السنة الدراسية الأولى في الثانوية، حين كشفتها والدتها عندما عادت من عملها في إحدى الجامعات.


وانتقلت القضية من قسم الشرطة إلى النيابة العامة، التي قررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة هتك العرض، التي رفعتها عليه أم الضحية


وبحسب أقوال المتهم، الذي اعترف أن علاقته الجنسية مع الفتاة كانت بالتراضي، وكانت شبه تامة كما بينت التحقيقات وأنه خشي من كشفها بعد سنة، فطلب من الفتاة التوقف عن ممارسة تلك العلاقة.


ولكنه لم يتوقف والسبب أنه قال أن الطالبة هددته بالطرد من العمل، فاضطر للرضوخ لطلبها وواصلا تلك العلاقة عدة أشهر حتى كشفتها والدتها بالصدفة، وأخبرت الشرطة بما شاهدته، فتم ضبطه.


وأوضح المتهم في تحقيقات النيابة العامة، أن الفتاة ووالدتها اتفقتا على أنها كانت تتعرض لهتك العرض ولم يتحدثا عن أن العلاقة حدثت بالتراضي.


وقررت النيابة إحالة الفتاة للطب الشرعي لتوقيع الكشف عليها، وبين التقرير أن الفتاة عذراء ولكنها تعرضت لممارسات جنسية من الخلف بشكل متكرر.


في حين قالت الفتاة إنها كانت تخشى إبلاغ والدتها حتى لا تتعرض للإيذاء من قبل المتهم، وأنها ظلت صامتة حتى فوجئت بوالدته تقف فوق رأسها وقت علاقتها مع الخادم.

يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار الفنية والسياسية والمنوعات واخبار الصحة على موقعنا "ثقافة وصحة" عبر خدمة اخبار Google