فيديو مؤثر للحظة تشييع جنازة الفنان زهير رمضان وتوديعة لآخر مرة

الساعة 12:40 صباحاً - 2021/11/19

بلحظات حزن وأسى ودع الفنانون السوريون نقيبهم الفنان الراحل زهير رمضان وذلك في مسقط رأسه بمدينة اللاذقية على الساحل السوري.


وبعد صراع مع المرض فارق الفنان زهير رمضان الحياة في العاصمة السورية الأربعاء عن عمر 62 عاما، ونعته وزارة الإعلام ونقابة الفنانين السوريين، وذكرت «سانا» أن سبب الوفاة «تعرضه لالتهاب رئوي أودى بحياته».


محطات حياته


زهير رمضان من مواليد 1959، تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية، وانتسب لنقابة الفنانين السوريين منذ العام 1983، وترأس النقابة منذ 2014، وانتخب عضوا في مجلس الشعب السوري سنة 2016.


وفي رصيد الفنان الراحل عشرات الأعمال، التي قدمها خلال مسيرته الفنية، الممتدة منذ ثمانينات القرن الماضي حتى وفاته في 2021، ومن أشهر الأفلام السورية التي شارك ببطولتها «ليالي ابن آوى»، و«رسائل شفهية».


وطغت الأدوار التلفزيونية على مسيرة زهير رمضان، حيث شارك ببطولة مسلسلات سورية شهيرة، مثل «شجرة النارنج»، و«الرجل الأخير»، و«سكان الريح»، و«دمشق يابسمة الحزن»، و«الشريد»، و«نهارات الدفلي»، و«الخطوات الصعبة»، و«الفراري»، و«حي المزار»، و«بطل من هذا الزمان»، و«ليل المسافرين»، بالإضافة إلى «ورود في تربة مالحة»، و«عمر الخيام»، و«أبناء القهر»، و«نرجس»، و«عصر الجنون»، و«أيامنا الحلوة»، و«أنشودة المطر»، و«الغدر»، و«قمر بني هاشم»، و«طوق البنات»، و«بانتظار الياسمين»، و«أيام لا تنسى»، و«عطر الشام»، و«خاتون»، و«الغريب»، و«فوضى»، و«هوا أصفر»، وغيرها.


لكن أكثر أدوار الراحل شهرة في العالم العربي «البيسة» مختار «ضيعة ضايعة»، و«أبو جودت» في سلسلة «باب الحارة» الشهيرة، واختتم بهذا الدور مسيرته الفنية، حيث شارك ببطولة الجزء الـ 11 الذي عرض خلال موسم دراما رمضان الماضي.


وخلافا لمسيرته الهادئة على المستوى الفني، أشعل الراحل زهير رمضان جدلا لم يتوقف منذ تسلمه منصب نقيب الفنانين السوريين سنة 2014، واشتهر الراحل بتطبيقه للقوانين الناظمة للنقابة، ورغم تصريحاته ومواقفه التي أثارت الكثير من الجدل في الوسط الفني السوري، فاز بمنصب النقيب لدورة ثانية سنة 2020، في انتخابات ترشح فيها لمواجهته عدد من الفنانين المعروفين، حظيوا فيها بدعم زملائهم والصحافة.


أخيرا.. انهار العديد من الفنانين أمام مستشفى الرازي أثناء تشييعهم لزميلهم الذين حملوه على أكتافهم وسط هتافات ودموع من كان مؤيدا لمواقفه ومعارضا لها، وخيم الحزن على الوسط الفني السوري، وقد نعاه العشرات من الفنانين، كان من أبرزهم الفنان القدير دريد لحام وايمن زيدان ووفاء موصللي وغادة بشور وجيني اسبر وأمانة والي وسلافة معمار وسلاف فواخرجي وقصي خولي وعباس النوري وياسر العظمة ونادين خوري وميادة الحناوي ورشا شربتجي وشكران مرتجى وإمارات رزق ومصطفى الخاني والكاتبة نور شيشكلي ونسرين طافش وسوزان نجم الدين، وغيرهم.






يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار الفنية والسياسية والمنوعات واخبار الصحة على موقعنا "ثقافة وصحة" عبر خدمة اخبار Google