دراسة جديدة: الاضطرابات العقلية تؤثر على فعالية لقاح ”كوفيد-19“

الساعة 11:51 مساءاً - 2021/01/16 دراسة جديدة: الاضطرابات العقلية تؤثر على فعالية لقاح ”كوفيد-19“

حذرت دراسة جديدة، من أن بعض العوامل قد تقلل من فعالية لقاحات فيروس كورونا لبعض الناس. بما في ذلك الاضطرابات النفسية.

وحذر باحثون من أن الاكتئاب والإجهاد والوحدة يمكن أن يضعفوا قدرة الجسم. على تطوير الاستجابة المناعية التي تحفزها لقاحات كورونا.

ووفقاً لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، ولحسن الحظ، يعتقد الفريق أنه يمكن الحد من هذه الآثار السلبية بتدابير بسيطة، مثل ممارسة الرياضة والنوم.

وأظهرت الدراسات السابقة، أن مشاكل الصحة العقلية يمكن أن تضعف الجهاز المناعي في الجسم. وتخفض فعالية بعض اللقاحات.

وتعمل اللقاحات عن طريق تحفيز الجهاز المناعي، مما يؤدي إلى إنتاج أجسام مضادة. تستهدف مسببات أمراض محددة، ويساعد استمرار إنتاج الأجسام المضادة على تحديد مدى فعالية اللقاح في توفير الحماية على المدى الطويل.

والآن، كشف باحثون من جامعة ولاية أوهايو، أن الاضطرابات العقلية، مثل الاكتئاب والتوتر. يمكن أن يؤثرا على فعالية لقاح ”كوفيد-19“.

وقالت أنيليس ماديسون، وهي طالبة دكتوراة في علم النفس السريري والمعدة الرئيسية للدراسة: ”بالإضافة إلى الخسائر المادية لكوفيد-19. يؤدي الوباء وتدابير الإغلاق المصاحبة له إلى تفاقم مشاكل الصحة العقلية. مثل القلق والاكتئاب، وهذه الضغوط العاطفية يمكن أن تؤثر على الجهاز المناعي للشخص. مما يضعف قدرته على درء العدوى“.

وأضافت: ”تلقي دراستنا الجديدة الضوء على فعالية اللقاح، وكيف يمكن للسلوكيات الصحية والضغوط العاطفية. أن تغير قدرة الجسم على تطوير استجابة مناعية، والمشكلة هي أن الوباء في حد ذاته يمكن أن يفاقم عوامل الخطر هذه“.

يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار الفنية والسياسية والمنوعات واخبار الصحة على موقعنا "ثقافة وصحة"