تحذير طبي .. لا تشرب الحليب في هذه الحالة مهما كانت رغبتك في شربه لأنه يتحول إلى سم قاتل ومرض خبيث لا شفاء منه

الساعة 06:12 مساءاً - 2021/01/05

عندما تشرب المرأة كوبين من الحليب يومياً ترتفع مخاطر إصابتها بسرطان الثدي بنسبة 80% بحسب دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة لوما ليندا في كاليفورنيا ونشرها موقع ديلي ساينس الطبي.

أخبار ساخنة قد تهمك
- السعودية: وزارة التعليم تعلن لأبنائها الطلاب عن قرارات جديدة بشأن آلية التدريس للفصل الدراسي الثاني 1442، هل يستمر عبر منصة مدرستي، أم بالحضور على الواقع- السعودية: إعلان موعد فتح حساب المواطن، وإقرار ضوابط وشروط جديدة للمسجلين والمتقدمين الجدد، والية التحقق من الأهلية لدورة يناير 2021- هل تذكرون الفنان الراحل أبو بكر سالم بالفقيه.. شاهدو القصة الحقيقية لأغنيته الشهيرة "مايحتاج يا عيسى" .. وكيف كشف خلالها الوجه الأسود لأولاد الشيخ زايد !؟- المفاجأة التي يجهلها الكثير.. 4 ميزات مذهلة لن تصدق وجودها في "الكمامة" التي ارتداها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالقمة الخليجية 41- وداعاً لقرحة المعدة بعد اليوم.. وصفة طبيعية متواجدة في كل بيت تقضي على القرحة بشكل نهائي وتجعلك تعيش طوال عمرك مرتاح البال- شــاهــد بالفيديو .. السعودية "رهف القنون" تعترف بتصوير نفسها أثناء ممارسة الجنس .. وتكشف معلومات صادمة حول تهكير هاتفها ونشر مقاطعها الجنسية !!

وتوصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا بالإكثار من شرب الحليب البقري لغناه بالبروتين والكالسيوم، بينما توصي الإرشادات الغذائية الحديثة المتبعة في الولايات المتحدة على أهمية تناول ثلاثة أكواب من الحليب يومياً لكن المشرفين على هذه الدراسة الجديدة اعتبروا أن "هذه التوصيات يجب أن يتم التعامل معها بحذر".

ووجدت الدراسة، التي شملت 53 ألف امرأة من أمريكا الشمالية، أن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء ترتفع بشكل تدريجي وفقاً للكمية المستهلكة من الحليب يومياً، حيث ارتبط تناول ثلث كوب من الحليب أي ما يعادل فنجان قهوة "لاتيه" صغير بخطر الإصابة بنسبة 30% في حين أن تناول كوب كامل من الحليب في اليوم ما يعادل 250 ملليلتر رفع مخاطر الإصابة بنسبة 50%.

أما بالنسبة لأولئك الذين يشربون كوبين إلى ثلاثة أكواب في اليوم، ارتفعت هذه النسبة لديهم إلى ما بين 70 و80%، وترتفع هذه النسبة مع ازدياد الكمية لتصل إلى احتمالات كبيرة لحدوثه مع ارتفاع كمية الحليب إلى كوبين يومياً.

وقارنت هذه الدراسة استهلاك منتجات الألبان وفول الصويا وغيرها، كما تم أخذ عوامل أخرى في عين الاعتبار لكل امرأة أُجريت هذه الدراسة على حالتها مثل استهلاك الكحول واستخدام الأدوية والأمراض التناسلية وغير ذلك، وبحلول نهاية هذه الدراسة التي امتدت 8 أعوام تم تشخيص إصابة 1057 امرأة بسرطان الثدي.

وفي غياب علاقة واضحة حول كيفية تأثير منتجات الألبان على زيادة الإصابة بسرطان الثدي، إلا أن الدراسة أثبتت أن أولئك اللاتي يشربن كميات كبيرة من حليب الألبان كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي عند مقارنتهن بأولئك اللاتي يشربن القليل من الحليب.

وفي الوقت الذي تعتبر فيه هذه الدراسة قائمة على الملاحظة ولا يمكن تثبت نتائجها، غير أن الباحثون يعتقدون بأن هرموناً موجوداً في حليب البقر قد يكون السبب، حيث لاحظوا أن تناول الألبان والبروتينات الحيوانية الأخرى قد ارتبط سابقاً بارتفاع مستويات هرمون عامل النمو (IGF-1)، والذي يُعتقد أنه مسبب لبعض أنواع السرطان.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور غاري فريزر إنه على الرغم من أن حليب الألبان يتمتع بفوائد غذائية مهمة، لكن من الضروري إجراء المزيد من البحوث لدراسة تأثير استهلاك الألبان على الإصابة ببعض أنواع السرطان.

يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار الفنية والسياسية والمنوعات واخبار الصحة على موقعنا "ثقافة وصحة"