عملياً: الشهوة الجنسية عند النساء تمر بمواسم ... أقواها في هذا الفصل من السنة

الساعة 03:38 صباحاً - 2021/01/04

لطالما تحدثت النساء فيما بينهن عن موضوع  دورات  العاطفة والجاذبية والشهوة التي يقال إنها تمر على المرأة.

أخبار ساخنة قد تهمك
- السعودية: وزارة التعليم تعلن لأبنائها الطلاب عن قرارات جديدة بشأن آلية التدريس للفصل الدراسي الثاني 1442، هل يستمر عبر منصة مدرستي، أم بالحضور على الواقع- السعودية: إعلان موعد فتح حساب المواطن، وإقرار ضوابط وشروط جديدة للمسجلين والمتقدمين الجدد، والية التحقق من الأهلية لدورة يناير 2021- هل تذكرون الفنان الراحل أبو بكر سالم بالفقيه.. شاهدو القصة الحقيقية لأغنيته الشهيرة "مايحتاج يا عيسى" .. وكيف كشف خلالها الوجه الأسود لأولاد الشيخ زايد !؟- المفاجأة التي يجهلها الكثير.. 4 ميزات مذهلة لن تصدق وجودها في "الكمامة" التي ارتداها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالقمة الخليجية 41- وداعاً لقرحة المعدة بعد اليوم.. وصفة طبيعية متواجدة في كل بيت تقضي على القرحة بشكل نهائي وتجعلك تعيش طوال عمرك مرتاح البال- شــاهــد بالفيديو .. السعودية "رهف القنون" تعترف بتصوير نفسها أثناء ممارسة الجنس .. وتكشف معلومات صادمة حول تهكير هاتفها ونشر مقاطعها الجنسية !!

وإذا كان الموضوع في السابق محل شك، فإن الدراسات العلمية الأخيرة أكدت أن هذه الدورات العاطفية موجودة فعلا وليست خرافات.

موقع علم النفس اليوم (سايكولوجي توداي)  نشر دراسة أخيرة استند فيها على أبحاث في علم وظائف الأعضاء البشرية أثبت أن الهرمونات الجنسية ومنها التيستوستيرون تبلغ ذروتها في الخريف بينما تكون في أدنى مستوى لها في فصل الصيف.

كما بينت الدراسة وقوع الباحثين الأوائل في الخطأ بتركيزهم  بشكل رئيسي على أن الرجال هم من لهم ذروة سنوية تضعف نسبيا.

وأثبتت الدراسة أن النساء ينتجن هرمونا بنسبة أكبر في الخريف وهو ضعف أدنى مستوى ما ينتج في الصيف. وهذا يعني أن كلا الجنسين يتمتعان برغبة جنسية اعلى في فصل الخريف. وينطبق هذا بصفة خاصة على  النساء اللواتي يستخدمن التستوستيرون لتعزيز الرغبة الجنسية لديهن في حين أن هذا الهرمون له تأثير أقل موثوقية على محرك الرغبة الجنسية للذكور.

مواسم الولادة.

إذا كان الخريف يُعد موسم التزاوج  للحيوانات فالربيع هو موسم الولادة. ينطبق الأمر نفسه على الإنسان مع فوارق بسيطة يعزوها الباحثون للعوامل البيولوجية بدلا من الأنماط الاجتماعية مثل الإجازات السنوية.

وحتى الآن فإن الدورة ما زالت غير مفهومة تماما كما أن هناك لغزا واضحا يتعلق بهرمون التستوستيرون وذروته في الخريف، ما يجعل معدلات حصول الحمل في هذا الفصل أعلى من الصيف. ومع ذلك فإن علماء الأحياء يرجعون سبب الولادات الموسمية إلى التغيرات في درجات الحرارة وطول النهار كونها تمثل الشروط المثالية لحصول الحمل.

الضوء وتأثيرات طول النهار

أظهرت أدلة في علم التكاثر البشري أن التساوي بين  الليل والنهار واعتدال الخريف هي الظروف المثالية للتلقيح. إلا أنه لايعرف ما إذا كان هذا بسبب زيادة التبويض لدى المرأة أو بسبب زيادة انتاج الحيوانات المنوية أو مزيج بين العاملين.

وبالمثل فإن درجات الحراة التي تترواح بين 50 – 7- فهرنهايت هي الأمثل للإخصاب وينطبق هذا على فصل الخريف بعكس  الحرارة العالية في الصيف والبرودة الشديدة في الشتاء .


يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار الفنية والسياسية والمنوعات واخبار الصحة على موقعنا "ثقافة وصحة"