فضيحة أخلاقية جديدة تهز مصر.. جزار يمارس الرذيلة مع 25 إمرأة في قرية واحدة.. وانتشار 100 مقطع فيديو إباحي على الإنترنت.. شاهد

الساعة 12:40 صباحاً - 2021/01/04

هزَّت قضية جديدة الرأي العام المصري، بطلها جزار تورَّط في علاقات جنسية مع نحو 25 سيدة، معظمهن متزوجات، بإحدى قرى محافظة الجيزة، غرب العاصمة المصرية القاهرة، مع تصوير مقاطع فيديو لهن.

أخبار ساخنة قد تهمك
- السعودية: وزارة التعليم تعلن لأبنائها الطلاب عن قرارات جديدة بشأن آلية التدريس للفصل الدراسي الثاني 1442، هل يستمر عبر منصة مدرستي، أم بالحضور على الواقع- السعودية: إعلان موعد فتح حساب المواطن، وإقرار ضوابط وشروط جديدة للمسجلين والمتقدمين الجدد، والية التحقق من الأهلية لدورة يناير 2021- هل تذكرون الفنان الراحل أبو بكر سالم بالفقيه.. شاهدو القصة الحقيقية لأغنيته الشهيرة "مايحتاج يا عيسى" .. وكيف كشف خلالها الوجه الأسود لأولاد الشيخ زايد !؟- المفاجأة التي يجهلها الكثير.. 4 ميزات مذهلة لن تصدق وجودها في "الكمامة" التي ارتداها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالقمة الخليجية 41- وداعاً لقرحة المعدة بعد اليوم.. وصفة طبيعية متواجدة في كل بيت تقضي على القرحة بشكل نهائي وتجعلك تعيش طوال عمرك مرتاح البال- شــاهــد بالفيديو .. السعودية "رهف القنون" تعترف بتصوير نفسها أثناء ممارسة الجنس .. وتكشف معلومات صادمة حول تهكير هاتفها ونشر مقاطعها الجنسية !!

وتفجَّرت الواقعة بانتشار مقاطع فيديو جنسية قبل أيام بين شباب قرية البراجيل لسيدات من القرية مع أحد الأشخاص، فتوجه أهالي بعض هؤلاء السيدات إلى منزله سعياً للفتك به، لكن رجال الأمن استطاعوا تخليصه، بعد تعرُّضه للضرب المبرح.

وتحفظت الشرطة على الشخص، الذي تبين من خلال التحريات أنه يعمل جزاراً، ويبلغ من العمر 43 عاماً، ومتزوج منذ نحو 20 عاماً، ولديه طفلان.

علاقات غير مشروعة

عثر رجال الأمن على أكثر من 100 مقطع فيديو وصور تُظهر نحو 25 سيدة في أوضاع مُخلّة على هاتف المتهم، إضافة إلى مكالمات تليفونية مسجلة مع بعض السيدات.

واعترف المتهم بتصويره السيدات أثناء ممارسته الرذيلة معهن من دون علمهن، بهدف ابتزازهن للحصول على مبالغ مالية والاستمرار في العلاقة الجنسية في حال رغبة أي منهن في قطع علاقتها معه؛ إذ كان يتعمد إظهار وجوههن وكامل أجسادهن.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر أمنية ذات صلة بالواقعة، أن الجزار يُقيم تلك العلاقات غير المشروعة منذ 3 سنوات مع سيدات من قرية البراجيل والمناطق المجاورة، واتخذ من شقة مستأجرة في منطقة أوسيم قرب إمبابة بمحافظة الجيزة مقراً لاستقبال تلك السيدات.

تفاصيل الفضيحة

كشفت صحف محلية، على لسان مصادر أمنية أيضاً، عن أن سبب تداول الفيديوهات هو سرقة إحدى السيدات اللاتي صورهن الجزار عدداً من المقاطع من هاتفه بعد أن غافلته، نظراً إلى رفضها تكرار العلاقة الجنسية معه، وتهديده لها بالفيديوهات، ثم حذفت المقاطع الخاصة بها، وسرَّبت الباقي لفضحه والاعتداء عليه من قبل أهالي القرية.



يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار الفنية والسياسية والمنوعات واخبار الصحة على موقعنا "ثقافة وصحة"