هذه الفتاة قتلت والدها وقطعت عضوه الذكري...(شاهد الفيديو).

الساعة 05:38 مساءاً - 2020/06/26

حققت ​فتاة تايلندية​ تدعى ​بونيادا تشانتشوانغ​ انتقامها من والدها بقتله وقطع عضوه الذكري.

وألقت الشرطة القبض على بونيادا (29 عامًا) التي أقدمت على طعن والدها ​قاسم بونياتشون​ (58 عامًا) حتى الموت، وقطع عضوه الذكري، بعد أن ظل يتحرش بها منذ كانت طفلة في عمر 10 سنوات، وفق ما قالت.

وألقت الشرطة القبض على الفتاة الأربعاء الماضي، بعد أن شوهدت عبر كاميرات المراقبة وهي تتخلص من أداة الجريمة التي استخدمته في الحادث في سلة سوبر ماركت في العاصمة بانكوك.

ولم تبد الفتاة ندمًا على جريمتها بحق والدها. وقالت للصحفيين في طريقها إلى مركز الشرطة: “لقد نمت جيدًا الليلة الماضية، وأريد معاقبة أولئك الذين يعملون في مجال بغاء الأطفال. تغطية الأدلة تجعل الأخيار سيئين”.

وأدخلت بونيادا إلى مستشفى للأمراض العقلية لفحصها وما إذا كانت تعاني من أي أمراض عقلية خطيرة، لكن الأطباء أكدوا أنها كانت عاقلة بما يكفي لمواجهة المحاكمة على الجريمة.

يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار الفنية والسياسية والمنوعات واخبار الصحة على موقعنا "ثقافة وصحة"